1. هل ستُفرج !؟
    أم
    ستزْدادُ ضيقاً ؟! ..~

     

  2. ضُعْفاً بنغماتِ الاهتمامِ أُجْبرتَ ارتدائُه ,،

    وضيْماً بآنيةِ الحُبِّ أُلْزِمتَ انْصياعُه ..


    فصبرٌ جميل والله المستعان ..~

     


  3. a-a-0099 asked: ابا رقمك

    الاخ شاطح ☺️ 😁

     

  4. إششششتقْتُك ..~

    /
    ؛

    ومن روىَ أن الشوقَ ..

    لـِ حبيبٍ ساهـٍ فقط !؟

    أو لـِ عشيقٍ هوى كسرَ القوارير !؟

    أو لـِ زوْجٍ لأحضان الغيرِ مُتاح !؟

    اشششتقتُ رحمةَ الله ..
    اشششتقتُ حضنك يا أبي !!
    اشششتقتُ لـِ قلبٍ يُحبُّ ويعشق ..
    اشششتقتُ لـِ بلادٍ تحوي وتُعطي „

    اششششتقتُكِ ياجنّةَ الخُلدِ ..~

     

  5. مممم
    مششكلة العباراة المرصوصه ماتجي الا اذا زعلت :(
    شكل اللامبالاة واصله حدها :)
    /
    ؛،

    وحتى إنْ اقْتنيتني دهراً ،
    فلن تستوطِنَ فؤادي ابداً ..~

     

  6. تدرون وش اللي يغبن القلب !!؟؟

    تكتم اشياء كثييييره ..
    تتكوم بقلبك وروحك ..
    سنيين وانت ساكت ..
    حتى البكاء تبكيه بصمت ..،

    فجأهـ تغمر سيّافك /،
    بكل حرّهـ وجع قلبك فيها،
    وكل ضيقه بعثرك فيها،
    وكل اوجاع الكون
    اللي كان هو سببها أو شريك فيها …..

    تغيب دقايق ،؛/
    وتبكي مو من وجع اللي صار لا !!
    لأنك تكلمت ونثرت أوجاعك منه له !؟

    ولأنك متيقن إنك بترجع بعد هالدقايق وبتلقاهـ على سفرته
    ياكل بكل هدوء /،
    ويكلمك بأهدا من الهدوء /،

    ولا لك ولصرختك ودموعك وألمك وجود !!!

     

  7. حُرْقَةُ الدّمْعِ عندَ السُّباتِ لآذِعةٌ مؤْلِمة

    وأنينٌ مُكبِّلٌ لصرخاتٍ خانِقَة

    حالُ ليْلُ يتيمٍ مُحاطٍ بذويه ..~

     

  8. •~

    وَ عشيقاً ابتدَعتهُ …

    مآكِرَةً بأيّآمهآ ومُخلِصةً لِ ذآتِهآ ،
    تَرْجو مُدآرآتِ حيآتِهآ وغُفرآنُ أسيآدِهآ

    ..~

     

  9. تدرون وش اللي يعوّر القلب !؟

    يقول انّه حبّك بعدها يترك وهو يحبّك
    ويتكلّم فيك وبعرضك وهو يحبّك
    وبكل برود بعد سنين وهو على ذكرى حبّك
    يجي ويكلّمك برسميه !!!

    وانتي للحين تفكرين تحبينه أو لا ؟
    يستاهل تطنيشك أو لازم تندمين ؟
    صدق يحبك او حبّك أو انك لعبه وانتهت موضتها ؟

    ربّي عوضني خيراً ..~

     


  10. يقيناً أعْلَمُهُ جُلَّ سَعآدتي مِنْ إبْحآرُ فِكري ..~

    كثيراً ما أُمسِكُ حبري
    لأَخُطَّ فصولً مِنْ نُدُبِ أيّآمي

    فَ يُمسي فكري ..

    ماذا أرويِ وكيْفَ أُحآدِثُهُم
    تُشَلُّ أوْصآفي وتُنسىَ أخْبآري

    يقيناً أعْلَمُهُ جُلَّ سعآدَتِي مِنْ إبْحآر فكري ..~